ألـــــــــــــــــــــــــــــواح

مــن يــهب صعـــود الجبــال يـــعش أبـــد الـدهر بين الحفـر

10.27.2005

ســــــــــــــــــــهرة

أصوات الليل تؤرقني
أنتقل بين كتاب وكتاب
فتضيع عيوني في الصفحات
وأفتش في ذاكرتي
عن صور تشغلني
وتمسج في الأعصاب.
لا شىء سوى أصوات الليل
والليل عذاب يتوالد منه عذاب
ألجا للتلفاز فترعبني
جثث الأحياء وأصداء الأموات،
وضجيج نساء مقموعات
وعقول تتراقص من غير عقول
وأقلب مفتاح المذياع
أسمع أخبارا تحتاج الى أخبار
وتفاسير أحاديث تتطلب تفسير
فتزيد العميان عمى
وتشل العقل عن التفكير
أفتح نافذتي
فأرى نجما يتشظى
وأرى كسفا تتساقط
ثم ثغور
من تحت الأرض أرى شررا
يتحلل في الديجور
والظلمة تغشى الجو وتغشاني
أتحسى نفسي
وأحاول أن أسترجع أنفاسي
هل أنا رقم بين الناس
أم أن الناس هم الأرقام
وأنا صفر في غير مكاني
أو أن زمانا يأتي غير زماني
وألود بمكتبتي
فعساها تسعفني
أو أصبح بعضا منها
تحفضني لزمان قد ياتي
أو أتلاشى في سرداب النسيان.

12 Comments:

إرسال تعليق

<< Home